اخبار جهوية

فرحة العيد بمدينة برشيد تصطدم ببيئة ملوثة بطلها شركة النظافة CAMPAK

برشيد: ع.ع

   

   

   

هذه الصور ليست سوى جزء بسيط مما تم رصده من طرف طاقم الجريدة.

إلى حدود الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم قام طاقم الجريدة بزيارة ميدانية أولها مقر شركة النظافة CAMPAk للاستفسار عن سبب تراكم الأطنان من بقايا اضحية العيد لكن لم نتوصل باي جواب ، بعدها تم الإنتقال إلى بعض الأحياء منها ركراركة – درب الجديد – الحي الحسني – حي الازدهار, حيث الأزبال متراكمة من البقايا تنبعث منها روائح كريهة تراوح مكانها ، ما يمكن قوله انها اللامبالاة ، اللامسؤولية ، الحكرة لشركة النظافة السؤال هو من له الصلاحية والجرئة لوضع حد لمثل التصرفات اللامسؤولة اتجاه الساكنة ، الخطير اننا نعاني جائحة متحورة جديدة ، ارى ان شركة النظافة CAMPAk غير معنية بصحة ساكنة برشيد وبيئتها ما يهمها ما تحصل عليه من مداخيل لا غير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى