اخبار منوعة

الاعلام السوي هو من يخاطب العقول وليس البطون

عمرو العرباوي : مدير النشر

إن وسائل الإعلام تلعب دورًا أكبر في توجيه الرأي العام وتأثيره، حيث يتم التأثير عبر تقديم محتوى جدي وجيد يستند إلى الفهم والتفكير وليس التركيز فقط على الجوانب العاطفية أو الشهية ، بحيث يعكس المثل أهمية تقديم المعلومات والمحتوى الذي يعتمد على الحقائق والمنطق لتوجيه الناس وتشكيل آرائهم بشكل أكثر دقة وعقلانية.

بالطبع “الإعلام السوي هو من يخاطب العقول وليس البطون” يشير إلى أهمية دور وسائل الإعلام في توجيه وتأثير الرأي العام ، فعندما نقول “العقول”، نعني الجانب العقلاني والفكري للإنسان، وعندما نقول “البطون”، نعني الجوانب العاطفية والشهية.

فالإعلام السوي هو نوع من وسائل الإعلام التي تهدف إلى تقديم محتوى ذو جودة عالية وموضوعية، مع التركيز على المعلومات والحقائق ، ويُستخدم للإشارة إلى الإعلام الذي يُعنى بنقل المعلومات والأخبار بشكل دقيق وموضوعي دون تلوينها بالرأي الشخصي أو التأثير العاطفي ، ويهدف هذا النوع من الإعلام إلى تشجيع الناس على التفكير وتقديم وجهات نظر متوازنة لمساعدتهم في اتخاذ قرارات مستنيرة.

وفي نفس السياق ، الإعلام الذي “يخاطب البطون” يقصد به الإعلام الذي يستخدم العواطف والرغبات الشخصية لجذب الجمهور وتحقيق تأثير سريع ، ويركز هذا النوع من الإعلام على إثارة المشاعر والعواطف دون الحاجة إلى تقديم معلومات موضوعية أو دقيقة.

عموما ، فالمثل يركز على الفكرة الأساسية التي تقول إن الإعلام الجيد هو الذي يعتمد على تقديم محتوى موضوعي ومعلومات دقيقة لتمكين الناس من اتخاذ قرارات مستنيرة بدلاً من الاعتماد على تفاعلات عاطفية مارقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى