اخبار منوعة

جوائز المغربية للوجيستيك: الإعلان عن أسماء الفائزين في النسخة الخامسة

برشيد – م.ع.

تم اليوم الأربعاء بالرباط، خلال حفل نظمته الوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية، الإعلان عن أسماء الفائزين في النسخة الخامسة للجوائز المغربية للوجيستيك.

وتشكل جوائز المغربية للوجيستيك، الأولى من نوعها، فرصة لابراز الفاعلين و المجتمع اللوجستي الذين قادوا مشاريع أو مبادرات تساهم في تعزيز الممارسات اللوجستية الجيدة والتميز والإبداع والابتكار والاستدامة في قطاع الخدمات اللوجستية.

ومنحت لجنة التحكيم جائزة مشروع لوجيستيك السنة لشركة (KSH LOGISTICS) عن مشروعها ” إنشاء منصة لوجيستيكية من الجيل الجديد”.

وتكمن خصوصية هذا المشروع في كون (KSH Logistics)، قد نجحت في تحسين تدفقاتها من خلال تجميع العديد من المواقع اللوجيستيكية في منصة واحدة وبالاعتماد على مجموعة من الممارسات اللوجيستيكية الجيدة.

وفي ما يخص جائزة مشروع الشركة الناشئة للسنة، فقد تم منحها لشركة (FRETERIUM) عن مشروعها المتعلق بـ “فريتيريوم، منصة تعاونية لرقمنة نقل البضائع”. “FRETERIUM” هي عبارة عن منصة تعاونية تعمل على تحسين وتتبع دورة النقل بأكملها بطريقة آنية من خلال تمكين الفاعلين الطالبين لعمليات النقل من تتبع أسطولهم الداخلي أو أسطول مزوديهم بخدمات النقل.

كما جرت العادة في هذه المسابقة، منح المدعوون لحفل تسليم الجوائز المغربية للوجيستيك لسنة 2021، عبر التصويت، جائزة أفضل عرض لـ “سوماكا” عن مشروعها “إعادة هندسة التدفقات الواردة لسوماكا”.

وقال المدير العام اللوكالة المغربية لتنمية الأنشطة اللوجيستيكية، محمد يوسفي، في كلمة خلال هذا الحفل، الذي تميز بحضور ممثلي المجتمع اللوجستي المغربي، إن الوكالة تهدف من خلال إطلاق هذه المبادرة، إلى تحفيز وتشجيع الابتكار والتميز في مجال اللوجيستيك و “سلسلة التوريد”، التي تعتبر بمثابة رافعة للنمو الاقتصادي، وذلك من خلال مكافأة المشاريع المبتكرة التي تشكل مصدر إلهام وذات مساهمة ملموسة في هذا القطاع.

وأشار أيضا إلى أن الأزمة الصحية لفيروس كوفيد -19 شكلت تحديا كبيرا لقطاع اللوجستيك المغربي واختبارا قاسيا لمختلف الفاعلين في قطاع اللوجيستيك، مشيرا إلى أنهم أظهروا مرونة قوية في مواجهة هذه الأزمة من خلال ضمان استمرار أنشطة توريد ونقل المواد الأولية الأساسية، مثل المنتجات الغذائية والوقود ومنتجات النظافة.

وأشار السيد يوسفي، إلى أن الأزمة الصحية التي ضربت الاقتصاد بشدة على نطاق عالمي، لم تمنع بعض الشركات العاملة في القطاع من تنفيذ مشاريع ابتكارية مثل المشاريع التي شاركت في هذه الدورة.

وستتاح الفرصة للفائز بجائزة مشروع لوجيستيك السنة للمشاركة في الجوائز الأوروبية للوجيستيك “ELA Awards” لسنة 2022 المنظمة من طرف الجمعية الأوروبية للوجيستيك؛ وهي إحدى أهم المسابقات الأوروبية في قطاع الخدمات اللوجستية، والتي تُنظم كل عام من قبل الجمعية اللوجستية الأوروبية (ELA).

وفي إطار هذه الدورة، التي نظمت بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وبالتعاون مع مهنيي القطاع، للاحتفاء بالتميز في قطاع اللوجيسستيك بالمغرب، تم تسجيل عشرة طلبات لجميع فئات الجوائز.

بعد تقديم المشاريع المدرجة في القائمة المختصرة إلى أعضاء لجنة التحكيم في 15 يونيو 2021، تم اختيار اثنين من المرشحين النهائيين لجائزة “أفضل مشروع لوجستي للعام”، واثنان آخران لجائزة “بدء العام”. بالإضافة إلى ذلك، لم يتم اختيار أي مرشح لجائزة “أفضل مشروع لوجستي أخضر للعام” في هذه الطبعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى