اخبار منوعة

احتجاج الأساتذة الباحثون على ضياع الأقدمية العامة

احتج أساتذة باحثون على “التعنت والتجاهل الممنهج للوزارة المكلفة بالتعليم العالي والبحث العلمي”، وطالبوا باحتساب أقدميتهم في الوظيفة العمومية بوصفها سنوات مكتسبة في منصبهم الجديد كأساتذة باحثين.

ودعت إلى هذه الوقفة التنسيقية الوطنية للأساتذة الباحثين المتضررين من الأقدمية العامة في الوظيفة العمومية، المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية للتعليم العالي، وتمت أمس في الرباط، أمام مبنى قطاع التعليم العالي والبحث العلمي بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

ووفق الملف المطلبي للتنسيقية، فإن الأمر يتعلق بـ2500 أستاذ جردوا من كل أقدميتهم، من أصل 4500 أستاذ كانوا موظَّفين وغُيّر إطارهم إلى أساتذة التعليم العالي، ومن بينهم من ظهر اسمه في لوائح خارج السُّلَّم؛ لكن “تم إقصاؤهم لتوقيعهم محاضر الالتحاق بالتعليم العالي قبل تاريخ المفعول بأيام معدودات”.

ويقول محمد زيطان، المنسق الوطني للتنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم العالي المتضررين من الأقدمية العامة، إن المحتجين قد جردوا من كامل أقدميتهم العامة، إثر انتقالهم إلى التعليم العالي، بعدما كانوا موظَّفين في الإدارات العمومية، وقضوا فيها سنوات تصل إلى العشرين؛ لكنهم رُتِّبوا وكأنهم موظفون جدد”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى