اخبار منوعة

ماذا لو قدر لأي مسؤول العمل بضمير ومهنية :

عمرو العرباوي – مدير النشر

إذا كان لأي مسؤول القدرة على العمل بضمير ومهنية، فسيكون لهذا تأثير كبير على العمل والمجتمع بشكل عام ،لنرى تجليات هذه الحالة لو تحققت :

– شفافية ونزاهة : سيؤدي العمل بضمير ومهنية إلى زيادة مستوى الشفافية والنزاهة في أداء المسؤولين ،فالشخص الذي يتصرف بضمير سيسعى لاتخاذ القرارات الصائبة والعادلة وفقًا للقوانين والقيم الأخلاقية دون تحيز أو فساد.
– تحسين الثقة العامة: عندما يرى الناس أن المسؤولين يعملون بضمير وأمانة، ستزداد ثقتهم في النظام الحكومي والمؤسسات العامة، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى تحسين العلاقة بين الحكومة والمجتمع.
– رفع مستوى الكفاءة: العمل بمهنية يعني السعي لتحقيق أفضل النتائج واستغلال الموارد بفعالية ، وبذلك سيتم تعزيز الكفاءة وتحسين أداء المؤسسات والقطاعات المختلفة.
– الحد من الفساد: القدرة على العمل بضمير ستسهم في الحد من الفساد، حيث يكون المسؤول على استعداد لرفض الرشوة والممارسات غير الأخلاقية التي تؤثر سلبًا على العدالة والمساواة.
– التركيز على مصلحة الجميع: سيكون للمسؤول الذي يعمل بضمير حي القدرة على التفكير بمصلحة المجتمع بشكل عام، بدلاً من التفكير فقط في المصالح الشخصية الضيقة ، هذا سيؤدي إلى اتخاذ قرارات تصب في صالح الجميع وتساهم في التنمية الشاملة.

عموما ينبغي ملاحظة أنه لا يمكن تحقيق هذه النتائج بشكل كامل إلا إذا انضم جميع القائمين على تدبير الشأن العام إلى هذا النهج الأخلاقي والمهني ، كما يجب أن يتم دعم هذا السلوك الإيجابي من قبل المؤسسات والنظم القائمة لتعزيز القيم الأخلاقية وتكريس ثقافة النزاهة والمسؤولية في جميع مستويات الحياة العامة دون استثناء اذا اردنا بلوغ شاطئ الامان ، والا سنبقى نغرد خارج السرب ، وبالتالي سيفوت علينا الجدال السياسي الترفيهي مسيرة النماء وبناء الوطن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى