عدالة و محاكم

العدالة تدين قاتل امرأة بالسجن النافذ 20 سنة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف في فاس المتورط ضمن مقتل امرأة، كانت قيد حياتها عاملة بنادي المدرس في مركز أوطاط الحاج، بـ20 سنة سجنا نافذا، وبتعويض لفائدة المطالب بالحق المدني قدره 4 ملايين سنتيم.

وتعود فصول هذه القضية إلى نهاية شهر نونبر من السنة الماضية، حين اعترض المدان، الملقب بـ”ميلانو”، طريق الضحية (أ. عائشة)، العازبة والبالغة من العمر 42 سنة، بنية السرقة قرب حمام مهجور وسط بلدة أوطاط الحاج، قبل أن يحاول الاعتداء عليها جنسيا ويعرضها للضرب والجرح المفضي إلى الموت.

وعثر على الضحية، التي كانت تقيم، قيد حياتها، رفقة أمها العجوز بحي الحرشة وسط بلدة أوطاط الحاج، جثة هامدة بمكان الحادث، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات عن تشخيص هوية مرتكب الجريمة وتوقيفه ساعات قليلة بعد ارتكابها بمحل إقامته بدوار أهل أوطاط ضواحي مركز أوطاط الحاج، وهو في حالة تخدير قوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى