أخبار العالم

علماء مناخ : موجة الحر القياسية في غرب المحيط الهادئ نتيجة مباشرة لتغير المناخ

برشيد.ر.ع

ذكر تحليل أجرته مجموعة دولية من علماء المناخ صدر هذا الأسبوع أن موجة الحر التي حطمت الرقم القياسي، والتي ضربت شمال غرب المحيط الهادئ الأسبوع الماضي كانت ستكون “مستحيلة فعليا” لولا آثار تغير المناخ.

وقام فريق دولي من العلماء بتحليل درجات الحرارة التي سجلت تاريخيا في المنطقة المذكورة، ووجدوا أن درجات الحرارة في المنطقة كانت، من الناحية الإحصائية، لا تسجل إلا مرة واحدة كل ألف سنة.

وتم نشر النتائج من قبل المنظمة البحثية الدولية (World Weather Attribution)، التي تعمل على تحديد دور تغير المناخ في الظواهر الجوية الجامحة.

وأوضحوا أن التفسير المحتمل لهذا الارتفاع “هو أن التفاعلات غير الخطية في المناخ زادت بشكل كبير من احتمالية حدوث هذه الحرارة الشديدة، بما يتجاوز الزيادة التدريجية في درجات الحرارة القصوى التي لوحظت حتى الآن”.

وقال الباحثون إن النتائج المجمعة لنموذج المناخ وتحليل ملاحظات الطقس تشير إلى أن الحرارة كانت أقل احتمالية ب 150 ضعف، لولا وجود التغير المناخي الذي صنعه الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى