اخبار منوعة

إيران: المدعي العام يعلن حلّ “شرطة الأخلاق” المتهمة في قضية مقتل الشابة مهسا أميني

برشيد.ر.ع

أعلنت النيابة العمة في إيران الأحد حلّ “شرطة الأخلاق” التي وُجهت لها أصابع الاتهام في مقتل الشابة مهسا أميني (22 عاما) إثر اعتقالها على خلفية عدم التزامها بقواعد اللباس الإسلامي. وتم إنشاء هذه الشرطة التي تعرف محليا باسم “كشت إرشاد” (أي دوريات الإرشاد) في عهد الرئيس الإيراني الأسبق المحافظ المتشدد محمد أحمدي نجاد من أجل “نشر ثقافة اللباس اللائق والحجاب”.

قال المدعي العام الإيراني حجة الإسلام محمد جعفر منتظري إنه تم حل “شرطة الأخلاق”.  وغالبا ما تتهم هذه الشرطة بارتكابها تجاوزات في حق النساء الإيرانيات كما حدث مع الشابة مهسا أميني التي لقيت مصرعها بعد اعتقالها.

وقال منتظري مساء السبت في مدينة قم المقدسة لدى الشيعة إن “شرطة الأخلاق ليس لها علاقة بالقضاء وألغاها من أنشأها”. وكان المدعي العام يرد خلال مؤتمر ديني، على سؤال طرحه عن سبب “إغلاق شرطة الأخلاق”.

وتمّ إنشاء هذه الشرطة التي تعرف محليا باسم “كشت إرشاد” (أي دوريات الإرشاد) في عهد الرئيس الإيراني الأسبق المحافظ المتشدد محمد أحمدي نجاد من أجل “نشر ثقافة اللباس اللائق والحجاب”.

هذا، وتواجه النساء اللواتي ينتهكن قواعد اللباس الصارمة في جمهورية إيران الإسلامية، خطر اقتيادهن في واحدة من السيارات البيضاء والخضراء التابعة لـ”كشت إرشاد”، لتلقي محاضرات حول كيفية ارتداء الحجاب أو حتى التعرض للضرب المبرح.

للمزيد..طهران تعلن حلها…”شرطة الأخلاق” الإيرانية التي أثارت رعب النساء منذ سنوات

ومنذ سنوات عدة تشعر النساء الإيرانيات اللواتي يغامرن بالخروج من منازلهن ولو في مهمة بسيطة، بالقلق خوفا من مواجهة هذه الوحدة السيئة السمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى